القائمة الرئيسية

الصفحات

الاتحاد المغربي للشغل يحقق فوزا ساحقا في قطاع الصحة‎‎

 


الاتحاد المغربي للشغل يحقق فوزا ساحقا في انتخابات اللجان الثنائية

في قطاع الصحة ليوم الأربعاء 16 يونيو 2021

باحتلاله المرتبة الأولى وطنيا بـ 124 مقعد

والجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) تهنئ مناضلاتها ومناضليها

وعموم الأطر الصحية بهذا الانتصار المستحق


   تتويجا لمعركتها النضالية المفتوحة، وتواجدها الميداني المتواصل لجانب نساء ورجال الصحة، ومواقفها الشجاعة والمشرفة من مختلف قضايا واهتمامات نساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم ومواقع عملهم، حققت الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل فـوزا ساحقا في انتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء ليوم الأربعاء 16 يونيو 2021 بحصولها على ما يناهز ربع المقاعد المخصصة لقطاع الصحة بما مجموعه 124 مقعد (بنسبة 24.8 %).


   كما حصدت المرتبة الأولى من مجموع مقاعد المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب.


   إن فوز الاتحاد المغربي للشغل (UMT) بالمرتبة الأولى في هذه الانتخابات المهنية في قطاع الصحة، رغم المؤامرات والمكائد والمضايقات والتعسفات والتحالفات المشبوهة التي سعت إلى التحكم في نتائجها، يعد ثمرة للنضال المستمر والمستميت للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) وكافة مناضلاتها ومناضليها مركزيا وجهويا وإقليميا ومحليا وفئويا من أجل تحسين الأوضاع المادية والمهنية للعاملين في القطاع، ونتيجة أيضا للمواقف المشرفة لمركزيتنا النقابية الأصيلة الوحدوية والمستقلة الاتحاد المغربي للشغل من مجمل قضايا الطبقة العاملة المغربية، ومن بينها موقفها الرافض للقانون التخريبي للتقاعد.


  إن الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) إذ تهنئ مناضلاتها ومناضليها والأطر الصحية بهذا الفوز المستحق، فإنها تجدد العهد على مواصلة النضال لإنصافهم والتصدي لكل المؤامرات والدسائس التي تحاك ضدهم، والنهوض بأوضاع القطاع ليكون في مستوى تطلعات المواطنات والمواطنين ومن ضمنهم العاملين فيه، وتدعو عموم نساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم إلى المزيد من التعبئة والوحدة ورص الصفوف لانتزاع كافة المطالب والحقوق العادلة والمشروعة وصون كرامتهم ومكتسباتهم.


 والمعركة النضالية مستمرة


 


الجامعة الوطنية للصحة


عاشت الجامعة الوطنية للصحة

عاش الإتحاد المغربي للشغل

عاشت وحدة وتضامن ونضالات نساء ورجال الصحة

reaction:

تعليقات