القائمة الرئيسية

الصفحات

نقابة إ م ش تتدارس نواقص تعويضات كوفيد مع مندوب الصحة بخريبكة‎

 


 بلاغ

اجتماع المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة (UMT) بخريبكة 

مع مندوب وزارة الصحة

بحضور ممثلي المكتب الوطني والمكاتب المحلية واللجان 

يوم الثلاثاء 12 يناير 2021


     انعقد يوم الثلاثاء 12 يناير 2021 بقاعة الاجتماعات بمستشفى الحسن الثاني بخريبكة اجتماعا نقابيا مع المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، خصص لتقديم المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، وتدارس عدد من القضايا الآنية التي تهم نساء ورجال الصحة، ترأسه؛

عن الإدارة: السيد المندوب الإقليمي بمعية السيد رئيس قطب الشؤون الإدارية للمركز الاستشفائي الإقليمي.

وعن النقابة: نائب الكاتب الوطني بمشاركة ممثلي المكتب الوطني والمكتب الإقليمي والمكاتب المحلية واللجان الإقليمية للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) وعدد من المناضلات والمناضلين أعضاء المكتب.


    وبعد الكلمة الترحيبية والافتتاحية للمندوب الإقليمي، وتقديم الوفد النقابي والإطار العام للاجتماع، والتدخلات التي تناولت النقط المشتركة بين المؤسسات الصحية والعاملين فيها بالإقليم وبعض النقط العامة وأخرى تهم مواقع العمل (انظر الملف المطلبي/ النقط المطلبية رفقته)؛

والتنويه بالتدبير الجماعي لجائحة كورونا، وبالمجهودات الجبارة لعموم الأطر الصحية بمختلف فئاتهم وفي مختلف مواقع العمل والمسؤولية، والوقوف على الأجواء الإيجابية العامة التي أصبحت تسود علاقات معظم الأطر ووسط المؤسسة الصحية الإقليمية ومحيطها جراء تجاوز الصراعات المجانية السابقة (للأسف يسعى البعض لإحياء التوتر من جديد).


    وبعد إبداء الملاحظات والتعبير عن الانتقادات بخصوص المشاكل التي تواجه السير العادي للعمل، والناتجة في معظمها عن تراكمات سابقة دفعت بالمؤسسات الصحية إلى أزمة حقيقية زادت من حجم تأثير تبعات ونواقص المنظومة الصحية على القطاع بالإقليم؛

وبعد الاستماع إلى ردود الإدارة، والمناقشة الصريحة، تم التوافق على بعض الحلول لعدد من المشاكل والمطالب والاقتراحات التي تروم تحسين ظروف العمل، وإنصاف عدد من الأطر الصحية.

   كما تم الاتفاق على إمكانية عقد اجتماعات لاحقة مع المكاتب المحلية للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش)، عند الضرورة، للتداول في المزيد من المعطيات التفصيلية والاختلالات والعمل على إيجاد حلول لها

   وقد مر هذا الاجتماع في جو من الصراحة والمسؤولية، عبر خلاله أعضاء الوفد النقابي بالجدية اللازمة عن انشغالاتهم وانشغالات الأطر الصحية، والتأكيد على استعداد النقابة للقيام بمهامها كشريك اجتماعي، حينما تكون الإدارة مستعدة للإنصات للاقتراحات ولديها القابلية للتعاطي معها، مقابل احتفاظها بدورها الجوهري في التنبيه والانتقاد والاحتجاج، عند الاقتضاء.

    وإذ يخبر المكتب الإقليمي كافة مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) وعموم نساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم ومواقع عملهم بالإقليم: بمصالح المستشفى الإقليمي لخريبكة والمستشفيين المحليين لوادي زم وأبي الجعد والمندوبية الإقليمية وإدارة شبكة المؤسسات الصحية والمراكز الصحية الحضرية والقروية بمضمون هذا الاجتماع والأجواء التي مر فيها، فإنه يهيب بهم إلى المزيد من التعبئة ورص الصفوف ورصد المشاكل المتعلقة بمواقع العمل والتداول فيها داخل المكاتب النقابية المحلية واللجان الإقليمية للاتحاد المغربي للشغل لتتبعها بما يساهم في تحسين ظروف العمل، وإنصاف كافة الأطر الصحية المتضررة، وصون كرامتهم وحقوقهم والنهوض بالمؤسسات الصحية لتكون في مستوى تطلعات المواطنات والمواطنين، ومن ضمنهم العاملين في القطاع، والتعبئة الجماعية للتصدي لكل المناورات الرامية لخدمة أجندات لا تهمها مصلحة عموم الأطر الصحية والقطاع بخريبكة والإقليم.

المكتب الإقليمي                   

-----------------------------------------------------------------------------------

* رفقته: الملف المطلبي/النقط التي تمت مناقشتها في الاجتماع الإقليمي مع مندوب الصحة بخريبكة ليوم الثلاثاء 13 يناير 2021 

(3 صفحات).






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات