القائمة الرئيسية

الصفحات

"الوضع الصحي بإقليم طنجة أصيلة" موضوع لقاء الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بالكاتب العام لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة.



بلاغ 
اجتماع مع السيد الكاتب العام لولاية طنجة تطوان الحسيمة.

إثر  التتبع و المواكبة المستمرة  للوضع الصحي  بإقليم طنجة اصيلة، المكتبين النقابيين للاتحاد المغربي للشعلUMT   الجامعة الوطنية للصحة و بدعوة من السيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة يعقد لقاء مع السيد الكاتب العام للولاية.

بدعوة من السيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة تشرف  المكتب النقابي الاقليمي و المكتب النقابي للمستشفيات طنجة اصيلة لعقد اجتماع رسمي  لمناقشة الوضع الصحي بإقليم طنجة اصيلة اعتبارا لدور المقاربة التشاركية و لأهميتها القصوى في تدبيره  خاصة في ظل جائحة كورونا و الذي يتطلب منا  التحلي بروح المواطنة مع إشراك منظمتنا النقابية في تدبيره. 

 انعقد الاجتماع يومه الخميس 03 يونيو2020  مع السيد الكاتب العام للولاية الذي نوه بدور المكتب النقابي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل في تتبعه للوضع بدقة و أشاد بمساهمته الفعالة عبر  اقتراحات ناجعة من خلال بياناته التي أصدرها  منذ بداية الجائحة  كما ثمن المجهودات الجبارة للشغيلة الصحية و أشاد بتضحياتها في ظل الجائحة. تم الاجتماع في جو يسوده النقاش الهادف  من خلاله تم تشخيص الوضع و مناقشته وتقديم اقتراحاتنا من اجل النهوض بالقطاع الصحي بالإقليم  وتجاوز الوضع الحالي و الوقوف على الأسباب التي أدت الى ما يعرفه المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة من إصابات في صفوف الشغيلة الصحية بفيروس كورونا المستجد، الامر الذي نبهنا اليه منذ شهر ابريل وراسلنا المسؤولين الاقليمين بشأنه، ولتفادي تفاقم الوضع قدم أعضاء مكتبنا اقتراحات ناجعة  تشمل تحويل وحدة الكشف و العزل الاولي من مستشفى محمد الخامس الى مستشفى محمد السادس وضرورة اخلاء مصالح المستشفى من الحالات المشتبه فيها وعزلها بعيدا عن المرضى مع توفير جميع المستلزمات الضرورية للوقاية في كل المؤسسات الصحية، المراكز الصحية والإدارات و تقليص عدد المرافقين للمرضى والزوار و كذلك تنظيم الولوج الى المستشفيات  بدعم  السلطات المحلية مع التشديد على احترام التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة كما طالبنا بضرورة الاعتناء بالعاملين بالقطاع المصابين بفيروس كورونا المستجد  عناية خاصة اعتبارا لما قدموه من تضحيات في سبيل الوطن و المواطنين والذين ندعوا لهم بالشفاء العاجل و لكل المرضى في وطننا.

وفي اطار الدور الكبير الذي تقوم به الإطارات النقابية أشرنا الى ضرورة فتح باب الحوار من طرف المسؤولين على قطاع الصحة بالإقليم و التعامل بالجدية مع مقترحاتهم.

وقد  تفاعل السيد الكاتب العام لولاية طنجة تطوان الحسيمة مع مقترحاتنا ايجابيا  واصفا اياها بالمهمة و ذات فعالية ونجاعة وأكد ان السيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة يتابع الوضع الصحي  بالإقليم و سيشرع في تنزيل مخرجات  الاجتماع بشكل مستعجل  كما  ان باب الحوار والاتصال سيظل مفتوحا أمام إطارنا النقابي. 

وإذ نسجل باحترام و تقدير كبيرين دعوة السيد والي طنجة تطوان الحسيمة و نقدر بفخر تفاعل السيد الكاتب العام الإيجابي مع مقترحاتنا النقابية، فإننا و كما دأبنا عليه دوما في منظمتنا العتيدة نؤكد  اننا في الاتحاد المغربي للشغل بإقليم طنجة اصيلة و بتنسيق متواصل مع أعضاء الجامعة الوطنية للصحة على المستوى الوطني سنظل ندافع على مكتسبات الشغيلة الصحية بالإقليمي ونناضل من اجل صون كرامتها، وخلق ظروف ملائمة للعمل وأننا منذ بداية الجائحة و وعيا منا بما تستلزمه الظرفية من حزم و مسؤولية وإيمانا منا بدورنا النقابي و النضالي   شكلنا خلية للتتبع تقوم بالمواكبة الجادة بالتواجد  الدائم الى جانب   الشغيلة  الصحية  والتواصل المستمر معها  في مختلف المؤسسات التابعة لمندوبية و زارة الصحة بطنجة اصيلة و كذلك التواصل مع المسؤولين على القطاع محليا، اقليما  و جهويا ونتقدم بمطالبنا المشروعة معززة  باقتراحات جادة مبنية على معطيات واقعية تكتسي طابع الفعالية للمساهمة من موقعنا في تدبير المرحلة و توفير الظروف الملائمة للعمل و ضمان الحماية لكل العاملين بالقطاع، و نؤكد من خلال كل تدخلاتنا و بياناتنا النقابية مند بداية الجائحة على ضرورة دعم  ومساندة  الأطر الصحية وتقدير مجهوداتهم  وتضحياتهم في سبيل الوطن و المواطنين كما نجدد التذكير للمسؤولين على القطاع إقليميا بضرورة احترام العمل النقابي و فتح حوار متواصل مع  التنظيمات النقابية.

وفي الاخير ندعو جميع مناضلاتنا و مناضلينا الشرفاء وعموم الشغيلة الى مزيد من اليقظة و التحلي بروح المواطنة و ان يكونوا رهن الاشارة في كل ما تستدعيه الوضعية الراهنة لبلادنا و العمل بمسؤولية كل حسب موقعه لمحاربة هذا الوباء.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات