القائمة الرئيسية

الصفحات

من يوقف عنتريات المندوب الخطأ لوزارة الصحة بسيدي بنور؟!


بيان استنكاري وطني

من يوقف عنتريات المندوب الخطأ لوزارة الصحة بسيدي بنور؟!
المندوب الإقليمي الخطأ لسيدي بنور يواصل استهدافه للكاتبة العامة للمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) المتصرفة الأخت أمينة. ص، بالنيابة.
شطط وعدوانية مفرطين، لا منطق إداري ولا مسؤولية مهنية ولا أخلاقية اتجاه موظفة وأم


     مرة أخرى تتعرض المناضلة النقابية الأخت أمينة. ص المتصرفة والكاتبة العامة للمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بسيدي بنور، بالنيابة، للتعسف الفج للمندوب الإقليمي الخطأ لوزارة الصحة بسيدي بنور، الذي يقوم باستهدافها بشكل مستمر؛

حيث لم تنفع في وقف تجاوزاته التدخلات والاتصالات والمساعي الودية التي اقترح وتطوع بعض المناضلين للقيام بها، ملتمسين بعض الوقت، لوضع حد (وديا) لعدوانية هذا "المندوب" الذي سقط سهوا على رأس المسؤولية بمندوبية وزارة الصحة بسيدي بنور، ضد المعنية بالأمر وغيرها.

    إن الجامعة الوطنية للصحة (إ. م. ش) تعبر عن تضامنها اللامشروط مع المناضلة الأخت أمينة. ص وتعتبر ما تتعرض له استهدافا لها كمسؤولة ومناضلة نقابية، ما فتئت تواجه عنتريات هذا المندوب الخطأ، الذي لم يتوان في الانتقام منها، وإعفائها بشكل غير قانوني من مهمتها التي راكمت فيها سنوات من العمل كرئيسـة لمصلحة الموظفين، دون مبرر إداري مقبول، باستثناء تصديها له وعدم رضوخها لصبيانياتـه، ولم تمنعه من ذلك حتى ظروف حملها، مما تسبب لها في ضغط نفسي حاد ومضاعفات كادت أن تودي بحياتها وحياة جنينها، وقام بتجريدها من هاتف العمل، ناهيك عن باقي تعسفاته واستفزازاته المتكررة.

وفي انتظار بث القضاء في شكايتها التي رفعتها مضطرة ضده كأم وسيدة متزوجة وموظفة بالتحرش، وبعد عودتها من رخصة الولادة، قام بطردها من مكتبها، مطالبا إياها، بشكل غير مسؤول، بالنهوض من الكرسي "لأنه يريد الجلوس عليه"، أي نوع من المسؤولين هذا؟.

فلم يراع مرة أخرى، كونها أُم قادمة حديثا من رخصة ولادة عسيرة وبالجراحة جراء الضغط النفسي الذي تعرضت له بسبب تعسفاته ضدها، بل وأمطرها بالصراخ والإهانة من جديد أمام زملائها.

    كما قام بإصدار "مذكرة مصلحة عشوائية" لتنقيلها من سيدي بنور إلى المستشفى المحلي للزمامرة (تبعد بمسافة 30 كلم)، وبالإضافة إلى الطابع التعسفي لهذا التنقيل ضدها وسعيه لإبعادها عن أسرتها ومحل سكناها، فإنه يعد انتقاما، أيضا، من رضيعها واعتداء على حقه في التمتع بالرضاعة الطبيعية التي يكفل القانون للموظفة الأم حق الاستفادة من فتراتها اليومية.

   إن التجاوزات الإدارية والمهنية الخطيرة والمتصاعدة للمنــدوب الخطـأ لوزارة الصحة بسيدي بنور لا تعد ولاتحصى، ولعل أبسطها التجاوزات المشينة ضد المعنية بالأمر، والخروقات التي رصدتها واستنكرتها واحتجت على بعضها عدد من المكونات الصحية بالإقليم (يتم تناولها لاحقا)؛

وتنتظر الجامعة الوطنية للصحة (إ. م. ش) تحرك وزارة الصحة والجهات المسؤولة والمعنية للتحقيق فيها ووضع حد لعبثه، وتطالب بحماية المسؤولة النقابية المتصرفة أمينة. ص وعائلتها وإنصافهم، وتحمله كامل المسؤولية في ما قد تتعرض له من مضاعفات جراء الأزمة النفسية التي دفعها إليها.

  وتجدد الجامعة الوطنية للصحة (إ. م. ش) استنكارها لخروقات وتجاوزات وتعسفات المندوب الخطأ لوزارة الصحة بسيدي بنور، الذي لا علاقة له بالمسؤولية، وتطالب بصون كرامة وحقوق المناضلات والمناضلين والأطر الصحية الذين يعيشون في ظل المزاجية والترهيب، وتعلن استعدادها للتصدي لذلك.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات