القائمة الرئيسية

الصفحات

نقابيون يطالبون بتوفير الإيواء و التغذية للعاملات و العاملين بمصالح كوفيد-19 بمستشفى القرب بوسكورة.


يتابع المكتب الإقليمي بقلق شديد التطورات الأخيرة التي يشهدها مستشفى القرب بوسكورة بمندوبية إقليم النواصر المخصص لاستشفاء مرضى كوفيد 19 بمصالح العزل الصحي، حيث تلقى المكتب مجموعة من شكايات الجنود المرابطين في الصفوف الأمامية لمحاربة هذا الوباء تحت الرعاية المولوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، و الذين يعبرون من خلالها عن غياب أبسط  الشروط الوقائية و عدم احترام معايير العزل الصحي المتمثلة في تغدية سليمة و متوازنة و سكن لائق على غرار باقي الأقاليم والجهات. 

فمن غير المعقول أن يتحول حماة الوطن و دروع الوقاية، هؤلاء الأطر الصحية المرابطة إلى مصدر تهديد للحياة الصحية العامة بعد خروجهم مباشرة من مصالح الاستشفاء و العزل الصحي إلى منازلهم، في خرق سافر لتوصيات المنظمة العالمية للصحة و وزارة الصحة من طرف المسؤولين على مستشفى القرب بوسكورة و مندوبية الصحة بإقليم النواصر.
أطر صحية لبوا نداء الوطن و تركوا عائلاتهم و ذويهم من أجل المساهمة في محاربة هذه الجائحة يتفاجؤون بطريقة تدبير رعناء لمستشفى خُصص لاستشفاء مرضى كوفيد 19.

و عليه، فإن المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة بالنواصر المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يسجل ما يلي: 
التضامن المطلق و اللامشروط مع مناضلات و مناضلي الجامعة الوطنية للصحة بمستشفى القرب بوسكورة.

يحمل المسؤولية كاملة للجهات المسؤولة لما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع مستقبلا في حالة إستمرار نهج سياسة الهروب إلى الأمام وعدم تلبية مطالب موظفات و موظفي مستشفى القرب البسيطة و البديهية و عدم تنزيل مضامين استراتيجية الوزارة في هذا الباب.
يطالب المندوبية الإقليمية للصحة بالنواصر و المديرية الجهوية للصحة بجهة الدارالبيضاء سطات، و كذلك السلطات المحلية بالتدخل العاجل و الفوري لحل مشكلة السكن اللائق قبل تحول الأطر الصحية بالمستشفى المذكور لبؤر وباء متنقلة.

يؤكد على ضمان تغدية صحية و سليمة للأطر الصحية تراعي كرامتهم  من اجل تفادي حوادث تسمم غذائي جماعي آخر.
يدعو المندوبية الإقليمية للصحة بالنواصر إلى بذل مزيد من الجهود لضمان الحماية و مستلزمات الوقاية للأطر الصحية العاملة بمستشفى القرب بوسكورة.

تثمينه للجهود المبذولة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و حكمة جلالته في الخطة الاستباقية لمحاربة هذه الجائحة، كما يدعو الجهات المسؤولة إلى الاقتداء بها و تنزيل مضامينها على أرض الواقع.
و في الختام يدعو المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة بالنواصر مناضلاته و مناضليه إلى رص الصفوف و البقاء على تأهب و استعداد لأي تصعيد محتمل في حالة عدم التفاعل و الاستجابة للمطالب العادلة و المشروعة للأطر الصحية بمستشفى القرب بوسكورة.

- من بلاغ المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) للنواصر.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات