القائمة الرئيسية

الصفحات

في اليوم العالمي للممرض (12 ماي) ..



تحية تقدير لكل الممرضات و الممرضين في العالم عامة و في المغرب خاصة على تضحياتهم خصوصا في هذه الظرفية الصعبة و الاستثنائية حيث يتواجدون في الصفوف الأمامية و يشكلون العمود الفقري لأنظمة الرعاية الصحية.


ممارسات و ممارسو المهن الصحية بكل أصنافها في حاجة إلى تحسين أوضاعهم المادية و المهنية و الإجتماعية و النفسية من خلال : 

- تخفيف الضغط عنهم عبر الرفع من عدد الممرضات و الممرضين ( بلادنا في حاجة إلى 64 ألف ممارس لهذه المهن ) ؛
- تحسين ظروف العمل و شروط ممارسته ؛
- تطبيق معايير الصحة و السلامة كما هو متعارف عليه دوليا ؛
- خلق نظام تحفيزي للترقي الاستثنائي ؛
- الرفع من التعويض عن المخاطر ؛
- وضع نظام مرجعي للوظائف و الكفاءات لمهن  الرعاية الصحية ؛
- إنشاء هيئة وطنية للمهن التمريضية ؛
- العودة إلى سن الإحالة على التقاعد في القطاع العام المحدد في 60 سنة لأن الممرضات و الممرضين من الفئات الأكثر عرضة لمخاطر الأمراض المعدية و المزمنة.

الوطن أولا و أخيرا..

- العربي الحبشي، نائب الكاتب الوطني لنقابة قطاع المالية الإتحاد المغربي للشغل.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات