القائمة الرئيسية

الصفحات

“تحاليل سلبية” تبعد فيروس “كورونا” عن ممرضة بالمركز الإستشفائي الإقليمي بشيشاوة



أكدت التحاليل المخبرية، التي أجريت على ممرضة تعمل بالمركز الإستشفائي محمد السادس بشيشاوة، خلوها من فيروس “كورونا” المستجد، وفق ما كشفته مصادر طبية، منتصف ليلة الخميس/ الجمعة 27 مارس.

وكانت السلطات الصحية أخضعت، مساء اول أمس الأربعاء، إحدى المواطنات التي تزاول مهمة ممرضة بقسم المستعجلات، للتحاليل المخبرية، وتم الاحتفاظ بها في غرفة معزولة إحدى مستشفيات مراكش، بعدما بدت عليها أعراض تشبه تلك التي تصاحب المصابين بفيروس كورونا المستجد، إلا أن نتيجة التحاليل كانت سلبية وتبين أنها غير مصابة.

من جهته، دعى مصدر مسؤول الرأي العام، إلى ضرورة العمل بالنصائح والتوجيهات الوقائية الفردية، والتزام البيوت لتفادي انتشار هذا الوباء، علما أن الوضعية الوبائية بالإقليم إلى حدود كتابة هذه السطور، سجلت إصابة 4 أشخاص بالفيروس وإخضاع 3 آخرين للتحاليل المخبرية، وتسجيل حالة سلبية وهي للممرضة المذكورة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات