القائمة الرئيسية

الصفحات

وقفات إحتجاجية بقطاع الصحة تنديدا بأسطول النقل الصحي.


تنظم الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) يوم غد الخميس 20 فبراير 2020، وقفات إحتجاجية جهوية موحدة في الزمان و متفرقة في المكان إبتداءا من الساعة الحادية صباحا أمام مقرات العمل و الإدارات الصحية المحلية، الإقليمية أو الجهوية، من أجل التنديد بأسطول الموت الذي لازل  يحصد أرواح المزيد من الأطر الصحية، و الذي ذهبت ضحيته الجديدة ممرضة التخدير و الإنعاش في ريعان شبابها، شهيدة الواجب الإنساني "رضوى لعلو" و التي لم تكمل بعد سنتها الأولى في العمل، حيت قضت نحبها أثناء مرافقتها لحالة صحية في حادث انقلاب سيارة إسعاف.
و في بيان لها، أشارت النقابة المذكورة إلى أن هذه الخطوة تأتي أيضا، تنفيذا لقرار مكتبها الجامعي القاضي بتنفيذ برنامج إحتجاجي وطني للتنديد بالأوضاع المزرية التي يعيشها قطاع الصحة و تغييب الحوار الإجتماعي القطاعي و عدم الإستجابة للمطالب العادلة و المشروعة للعاملين به و استهداف المناضلات و المناضلين، و للتنديد بظروف العمل المتردية و التي تزداد سوءا و ما ينتج عنها من إختلالات يؤدي ضريبتها نساء و رجال الصحة من سلامتهم و استقرارهم النفسي و الإجتماعي و الإداري و المهني و حريتهم و حياتهم، في ظل تخلي الإدارة محليا، إقليميا، جهويا و مركزيا عن واجبها في حماية موظفيها و توفير التجهيزات و المعدات و الأدوية و الموارد البشرية و اللوجستية اللازمة للإستجابة لحاجيات المجتمع.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات