القائمة الرئيسية

الصفحات

اعتداءات متكررة على المركز الصحي مرموشة تستنفر نقابي UMT و مطالب بمتابعة الجناة.


عاش المركز الصحي "مرموشة" أحداً أسوداً بعدما أقدم شخص ذو سوابق و معروف بتعاطيه لحبوب مهلوسة، مدججا بشاقور على محاولة كسر الباب الرئيسي للمركز الصحي مع كيل وابل من السب والشتم و كلام نابي تخجل الأذن من سماعه، كما لم يسلم منزل كل من الممرض الرئيس والطبيبة من  محاولات الإقتحام مع التهديد و الترهيب ليتم ربط الاتصال بعناصر الدرك الملكي التي حلت بعين المكان لكن بعد أن لاذ الجاني بالفرار  ليعيش موظفو المركز الصحي صبيحة سوداء علما ان جل الممرضات يقطن بمحيط المركز الصحي. 

و قد قدمت الأطر الصحية شكاية في الموضوع كما تم إخبار المندوبية الإقليمية للصحة بالحادث ومطالبتها بالتدخل لدى الجهات الامنية، وللاشارة فمرتكب اعمال التخريب التي شهدها المركز الصحي مايزال حرا طليقا، الشيء الذي يشجعه و أمثاله على تكرار مثل هذه السلوكات التي تقض مضجع العاملات و العاملين بهذا المرفق الحيوي.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق
  1. الأطر الصحية بين سندان نقص التجهيزات وهزالة التعويضات ومطرقة الإعتداءات المتكررة، الوضع لا يبشر بخير . شكرا ممرض أنفو على التغطية

    ردحذف
  2. الاطر الصحية داائماا حييط قصييير لمن هب ودب، لكنناا بالمرصااااد لكل من سولت له نفسه الاعتدااء او المساااس بكرااامة الاطاار الصحي، تحيية نضاالية وشكراا لكم على التغطية 💪💪✌✌🙏🙏

    ردحذف
  3. أصبحنا نعيش في زمن السيبة تتعرض المرافق الصحية بشكل متكرر للتخريب ومعها الأطر الصحية للعنف ولا حسيب ولا رقيب .

    ردحذف
  4. الاطر الصحية اصبحت واقي الصدمات لدفع ثمن المنظومة الصحية المشلولة التي اولى ضحاياها موظفيها

    ردحذف

إرسال تعليق