القائمة الرئيسية

الصفحات

بلاغ جهوي : من أجل النهوض بأوضاع قطاع الصحة والعاملين فيه بجهة بني ملال- خنيفرة



 بلاغ جهوي

من أجل النهوض بأوضاع قطاع الصحة والعاملين فيه بجهة بني ملال- خنيفرة

تفعيلا لخلاصات وتوصيات اجتماع المجلس الجهوي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بجهة بني ملال- خنيفرة، انعقد يوم الأحد 19 يناير 2020 بمقر الإتحاد المغربي للشغل ببني ملال اجتماعا دوريا للمكتب الجهوي خصص كذلك للتداول في عدد من القضايا التنظيمية والمطلبية وانتظارات نساء ورجال الصحة جهويا ووطنيا.

    وبعد المناقشة والبث في الجانب التنظيمي ((تشكيل اللجنة الجهوية للأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان، تحديد نواة اللجنة الجهوية للمتصرفين، تحيين اللجنة الجهوية للممرضين، في أفق تفعيل كافة اللجن المشكلة)، (تحديد لجنة التكوين)، (تفعيل خلية التعويضات)، (الاتفاق على تشكيل المكتب المحلي لـ CHP ف. بن صالح)، كما تم عقد اجتماع سكرتارية اللجنة الجهوية للقابلات -سيصدر "بلاغ" عن سكرتارية اللجنة بخصوصه-))،   
وتوسيع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجهوي 2 للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) لجهة بني ملال- خنيفرة؛

خلص الاجتماع الموسع للمكتب الجهوي إلى مايلي:
1-  التنديد بالأوضاع المتردية لقطاع الصحة جراء السياسات اللااجتماعية المتبعة، وبظروف العمل غير الملائمة لنساء ورجال الصحة، وبتحميلهم تبعات اختلالات المنظومة الصحية، وبعدم الاهتمام بالأوضاع المادية والمهنية للعاملين في القطاع، واستياءه من التماطل في إقرار خصوصية قطاع الصحة للنهوض به.

2- رفض القرارات الأحادية لوزارة الصحة، ومطالبته بتفعيل الحوار القطاعي انطلاقا من تراكم اللجن الموضوعاتية، والاستجابة للمطالب العادلة لنساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم: الأطباء الصيادلة وجراحي الأسنان، الممرضون وتقنيو الصحة بمختلف أجيالهم وتخصصاتهم (ومن ضمنهم ذوي السنتين من التكوين)، المساعدون الطبيون، المهندسون، المتصرفون، التقنيون، تقنيو الإسعاف والنقل الصحي، المحررون، المساعدون الإداريون والتقنيون، الأساتذة الدائمين بالمعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة....

3-  البث في أرضية الملف المطلبي الجهوي -وتحديد المكلفين بتتبعه من داخل المكتب الجهوي- في أفق الاجتماع المزمع عقده مع المدير الجهوي ومناديب وزارة الصحة بأقاليم الجهة والمسؤولين المعنيين.

4- المطالبة بسد الخصاص الحاد الأطر الصحية بالمصالح والمؤسسات الاستشفائية والمراكز الصحية بالجهة.

5- تثمين الدينامية النضالية والتوسع التنظيمي الذي تعرفه الجامعة الوطنية للصحة (الاتحاد المغربي للشغل) بالجهة كنتيجة للعمل الدؤوب والتتبع الجدي لقضايا نساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم ومواقع عملهم.

6-  عقد المؤتمر الجهوي الثاني للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) لجهة بني ملال- خنيفرة خلال شهر مارس المقبل بالتزامن مع الذكرى 65 لتأسيس الإتحاد المغربي للشغل UMT المنظمة النقابية الأصيلة الوحدوية والمستقلة في 20 مارس 1955 إبان الاستعمار المباشر.

7-  دعمه للمكتب النقابي المحلي الجديد لأزيلال للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) وللمكتب الإقليمي لأزيلال.


8-  دعمه للمكتبين الإقليميين والمكاتب المحلية لخنيفرة وخريبكة وإشادته بنضالاتهما وتوسعهما التنظيمي، وتنويهه ببرمجة لقاء تواصلي مع مناضلات ومناضلي خريبكة مساء يوم الخميس 23 يناير 2020.

9- ارتياحه لنتائج لقاء تقديم المكتب الإقليمي للفقيه بن صالح للمندوب ودعوته للإدارة بتتبع وتنفيذ خلاصاته.

10- مساندته للمكاتب النقابية للإتحاد المغربي للشغل ببني ملال وإثارته الانتباه إلى المراوغات والتمييز والاستهداف الذي يتعرض له بعض مناضلات ومناضلي المستشفى الجهوي.

11- تجديد دعوته لكافة نساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم ومواقع عملهم بالجهة إلى المزيد من الوحدة والتعالي على المتاهات وعلى هدر الطاقات والجهود ومواصلة التعبئة للدفاع على حقوقهم وكرامتهم والقطاع.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات