القائمة الرئيسية

الصفحات

وقفات اليوم بداية تواجد فعلي للجنة الوطنية للقابلات


هنيئا.. وكل التضامن والدعم

((وقفات اليوم بداية تواجد فعلي للجنة الوطنية للقابلات)) 

تحية لكل الاخوات اللواتي بدلن مجهودا جبارا لإخراج اللجنة الوطنية للقابلات إلى الميدان.

وقفات اليوم الخميس 5 دجنبر 2019 بداية تواجد فعلي للجنة الوطنية للقابلات.. الوقفات الأولى التي نعلم بتنفيذها إلى الآن (كلميم، بني ملال، مراكش والدار البيضاء، الريش ميدلت...) ناجحة بكل المقاييس.

لقد كانت الانطلاقة بحمل الشارة، والتي ورغم بساطتها لم تنفذ في جميع المناطق ومواقع العمل.. ولولا المجهودات الجبارة والتعبئة والتحفيز لما تم ذلك.. فما بالكن بوقفات احتجاجية تتطلب التواجد الفعلي وكذلك التنقل لعدد من الاخوات.

قبل ذلك كان تواجد اللجنة الوطنية محصورا في إصدار المواقف بخصوص عدد من القضايا التي تهم القابلات وبعض الأنشطة الأخرى، أو المشاركة في وقفات ومبادرات نضالية مشتركة أو غيرها.. لم تتخذ اللجنة الوطنية مبادرة الدعوة لها بشكل خاص وتام.

***

الوقفات نجحت بتواجد القابلات يحملن شعارات شفوية أو فقط شعارات مكتوبة.

الوقفات نجحت كذلك بحجم الحدث الذي خلقته، والتعبئة والتواصل وحجم التعاطف الذي اكتسبته من طرف القابلات حتى اللواتي لم يشاركن في الاحتجاجات (الآن)؛

نجحت بتبني ودعم المكاتب النقابية للجامعة الوطنية للصحة (ا م ش) لبرنامجها النضالي.. بتوزيع وتقاسم ونشر وتعليق بيانات اللجنة في السبورات النقابية... الخ.

نجحت بدعم مختلف فئات العاملين في القطاع لنضالات اللجنة الوطنية واللجن الجهوية للقابلات.. وكذلك بتعاطف مناضلات ومناضلين إضافيين من خارج القطاع.

وكذلك بحجم التغطية الإعلامية الجيدة التي عرفتها نضالات اللجنة إلكترونيا وتناولها من طرف عدد من المواقع والصفحات الإلكترونية، وكذلك ورقيا بنشر أخبار نضالاتها بعدة جرائد وطنية (منها: "رسالة الأمة"، "الصحراء"، "المساء"، "المسار"... وآخرها جريدة "الاتحاد الاشتراكي"، التي تحدثت عن خوض اللجنة الوطنية للقابلات للاتحاد المغربي للشغل لوقفات احتجاجية اليوم.. مع تصريح لعضوة اللجنة الوطنية الأخت سناء، وتغطية "ممرض انفو" الجديدة لهذا اليوم... وتغطية أخرى ستصدر غدا بجريدة "الصحراء" مع تصريح لعضوة اللجنة الوطنية الأخت خديجة...).

نجحت كذلك بتأسيس اللجن الجهوية للقابلات بجهات بني ملال خنيفرة، مراكش أسفي، سوس ماسة،.. ويوم السبت المقبل بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وكذلك بتواجد بعض اللجن الإقليمية.

المعركة مستمرة.. وكل التضامن والدعم لكن


رحال لحسيني




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات