القائمة الرئيسية

الصفحات

المكتب الاقليمي ل ا م ش بخريبكة يطالب بتعيين مدراء مستشفيات محايدين تفاديا للاحتقان السابق بالاقليم



المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) لإقليم خريبكة يطالب بالنهوض بأوضاع القطاع 
وتعيين مدراء مستشفيات الإقليم ممن توفر فيهم الموضوعية وعدم التمييز وتفادي التوتر السابق

انعقد يوم الأحد 17 نونبر 2019 اجتماع المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بإقليم خريبكة، بمقر الاتحاد المغربي للشغل بوادي زم. 

     بعد الكلمة التقديمية للكاتب الإقليمي وتدخلات نوابه، الكتاب المحليون لخريبكة، وادي زم وأبي الجعد، وتهنئة أعضاء المكتب النقابي المحلي لخريبكة على صمودهم، وتجديد الشكر والامتنان لكل من ساندهم محليا، إقليميا، جهويا وفئويا ومركزيا في معركة رد الاعتبار وصون حقوق وكرامة الأطر الصحية بخريبكة والإقليم (المشار إليهم في البلاغ "رقم 9" الخاص بتعليق المسيرة الاحتجاجية ليوم 26 يونيو الماضي).


     وبعد التداول في عدة قضايا ومستجدات، والترحيب بالملتحقين الجدد، وتوزيع التكليفات بين أعضائه، فإن المكتب الإقليمي: 
1- يعبر عن انشغاله بالأوضاع العامة التي يعيشها قطاع الصحة وطنيا، جهويا، محليا وإقليميا والتي لا تستجيب لحاجيات المواطنات والمواطنين ومن ضمنهم الأطر الصحية الجادة التي تشتغل في ظروف غير ملائمة، وتؤدي ضريبة اختلالات المنظومة الصحية وقصورها عن الاستجابة لانتظارات المجتمع.

2- يتشبث بإقرار خصوصية قطاع الصحة وبالمطالب العادلة والمشروعة للعاملين فيه بمختلف فئاتهم.

3- يطالب بسد الخصاص في الأطر الصحية بالإقليم والذي يزداد حدة جراء عدم تعويض المتقاعدين واتساع دائرة ضحايا الأمراض المهنية، ويطالب بتحسين ظروف العمل وتأهيل مستشفيات أبي الجعد، وادي زم وخريبكة والمراكز الصحية الحضرية والقروية، وتحصينها من التوثر وتصفية الحسابات. 

4- يدعو وزارة الصحة للإسراع بسد الفراغ الإداري بالمستشفيات الثلاث لإقليم خريبكة وتعيين مدراء لها بناء على الكفاءة، وفي كل الأحوال الموضوعية، وتفادي كل ما من شأنه عودة الإقليم إلى عهد الاصطفاف الفج للإدارة والتمييز والتوثر المجاني، ووضع حد لبعض الممارسات المستمرة في هذا السياق، من مواقع أقل.

5- يؤكد رفضه للإلزامية في صيغتها الحالية ويطالب بالتراجع عنها لما تشكله من تهديد للمرتفقين والأطر، ويعتبرها بمثابة عمل قسري للأطر الصحية، ومن نتائجها عدد من الضحايا والمتابعات والاعتقالات الأخيرة. 

6- يطالب بحل مشاكل نقل المرضى ما بين المؤسسات الصحية داخل الإقليم والجهة وضمان حقوق وسلامة الأطر المرافقة من المركب الجراحي لخريبكة وغيره.. والتخفيف من معاناة القابلات مع ملابسات قرار الإحالة عند عدم توفر طبيب مختص أو أي إطار طبي ومع عدم توفر سيارات الإسعاف في التوقيت المناسب بوادزم وأبي الجعد والشكران.. والانتباه لوضعية وحالة سيارات الإسعاف التابعة لبعض الجماعات. 

7- يدعو الإدارة الإقليمية إلى بذل المزيد من الجهد لحل مشكل مصلحة الطب العام وإنصاف كل العاملين فيها. 

8- يطالب بتفعيل دور خلية طب الشغل وتتبع ملفات الموظفين الذين يعانون من أمراض مهنية مزمنة أو تبعات نفسية، لما يشكله ذلك من أخطار، وتمكين الموظفين من اللقاحات المتأخرة (الزكام..).

9- يطالب بوضع حد لظاهرة التغذية الكارثية بمستشفى خريبكة والتي تكاد تتشابه بالإقليم ككل.

10- يناشد الإدارة بتنظيم حفلات تكريم المتقاعديـن إقليما أو تنظيم حفلات إضافية بعد أو قبل الحفل الجهوي حتى يتمكن المتقاعدون وزملائهم من التفاعل الإنساني الحقيقي في مواقع العمل وبشكل مباشر.

11- يستنكر محاولة السطو على المقر النقابي للاتحاد المغربي للشغل بوادزم ويدين هذه المؤامرة الشنيعة. 

12- يهيب بمناضلاته ومناضليه في المكاتب النقابية المحلية إلى المزيد من التعبئة ورص الصفوف والاستعداد لكافة المحطات النضالية والتنظيمية ومن ضمنها المؤتمر الجهوي الثاني للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) لجهة بني ملال خنيفرة.
    المكتب الإقليمي


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات