بيان عاجل من بولمان: احتجاز قافلة صحية


في سابقة خطيرة تعتبر هي الأولى من نوعها على صعيد المملكة، أقدمت ساكنة دوار بوسلام ، التابع للجماعة القروية القصابي  و التي تقع بدورها داخل النفوذ الترابي لإقليم بولمان، على احتجاز قافلة صحية مكونة من ممرضين و أطباء و منسقي برامج صحية كانوا في مهمة رسمية في إطار الحملات الصحية التي تنظمها مندوبية الصحة بإقليم بولمان لفائدة  الدواوير المختلفة للحد من آثار موجة البرد، 

هذا ويستمر احتجاز الأطر الصحية بالدوار المذكور إلى حدود كتابة هذه الأسطر داخل المؤسسة التعليمية التي تقع داخل الدوار، هذا

 و حسب تصريحات بعض الساكنة فإن عملية الإحتجاز هاته جائت كرد فعل جراء مايعرفه الدوار من تهميش و إقصاء و غياب لأبسط ضروريات الحياة خصوصا بعد الزلزال الأخير الذي ضرب المنطقة و ماخلفه من أضرار في غياب تام للسلطات للإطمئنان حول أوضاعهم حسب تصريحاتهم دائما. 

     إننا في المكتب الإقليمي لبولمان نقدر الظروف الصعبة التي تعيش فيها ساكنة المنطقة خصوصا في فصل الشتاء و مايعرفه من موجات برد جد قاسية و لكننا بالمقابل نرفض رفضا قاطعا أن يتم تحميل المسؤولية  لنساء ورجال الصحة و جعلهم كبش فداء و مطية يمتطيها الجميع لتفجير غضبه،

 و نستنكر بشدة ماقام به هؤلاء الأشخاص من احتجاز لأطرنا الصحية و نعتبرها خرقا للقانون و مسا مباشرا  بسلامتهم الجسدية و نحمل السلطات المحلية نتيجة ماستؤول إليه الأوضاع في حالة عدم التدخل السريع للعمل على إطلاق سراحهم و ضمان سلامتهم، 

كما لا يفوتنا أن نشكر  السيد الكاتب الوطني الذي اتصل بالمعنيين وتدخل للتعجيل بحل هذا المشكل ( وزارة الصحة تلتزم أن الفريق الصحي سيغادر خلال ساعة كأبعد تقدير) نحن ننتظر.

## نساء ورجال الصحة للأسف حيط قصير يمتطيه المواطن ليفجر جامة غضبه على هذا الحال المشؤوم بهذا الوطن##
المكتب

هناك تعليق واحد: