بيان تضامني مع قابلات سوق السبت والفقيه بن صالح




بيان تضامني
مع قابلات مستشفى القرب لسوق السبت
ومستشفى وإقليم الفقيه بن صالح


بناء على المعطيات المتوصل بها من طرف المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل للفقيه بن صالح، من بعض الأخوات القابلات العاملات بمستشفى القرب لسوق السبت في شأن المشاكل المتعددة التي يعانون منها، وفي مقدمتها المشاكل المترتبة عن النقص الحاد في الموارد البشرية في صفوف القابلات، ومن أبرز تجلياتها:
-              عدم الإستفادة من الرخص السنوية نظرا للنقص الحاد في الموارد البشرية.
-              عدم استفادة إحدى الأخوات من العمل بالتوقيت العادي خلال فترة الرضاعة وإلحاقها بالعمل بنظام الحراسة.
-              عدم تعويض قابلتين انتقلن مؤخرا مما زاد من حدة الخصاص.
-              عدم فتح مناصب في الحركة الانتقالية لهذه السنة رغم علم الإدارة بالنقص الكبير في صفوف القابلات بالمستشفى.

كما توصل المكتب النقابي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بإقليم الفقيه بن صالح بمعطيات إضافية بخصوص عدد من المشاكل التي تعاني منها كذلك الأخوات القابلات العاملات بالمستشفى الإقليمي للفقيه بن صالح، والإقليم ككل، في ظل تجاهل الإدارة لدورها في حل المشاكل وليس تعميقها (سيتم التطرق للأمر في فرصة لاحقة قريبا).

وعليه؛ فإن المكتب النقابي الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة (الاتحاد المغربي للشغل) للفقيه بن صالح يعبر عن تضامنه مع الأخوات القابلات بمستشفى القرب بسوق السبت ويطالب الإدارة بتحمل مسؤوليتها في معالجة المشاكل التي يعانون منها وتوفير ظروف العمل الملائمة وإنصافهن، ويعلن استعداده لمساندتهم.
ويعبر عن مساندته للأخوات القابلات العاملات بالمستشفى الإقليمي بمدينة الفقيه بن صالح والإقليم ككل.

      عن المكتب الإقليمي



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق